الأحد، 20 أبريل، 2008

الغدر

الغدر
سطرت لك أحزاني على أوراق بلا حبر
تملأها دموعي وآلامي و أشجاني

سطرت لك قصتي التي هي نهر
تجري في الأرض بلا هادي

حبكتها كتبت كلها عبر
ومآسي فيها ودمائي

مآسي ابتدأت بحرا
ولم تجد لترسى اي مينائي

ظلت تهرب منك دهرا
كأنك أنت هو الدائي

لم أعرف قبلك انساناًًً
يحطم آمالي وأحلامي

أحببتك عن العالم سرا
وأنت فضحت أسراري

واعطيتك قلبي طوعا
وانت دفنت مناجاتي

فبالأمس كنت محبوبا
واليوم أنت هو الجاني

فإذهب ففوقك لي ربا
يحاسبك على كل ما جرى لي

هناك تعليقان (2):

Barrak يقول...

مآسي ابتدأت بحرا
ولم تجد لترسى اي مينائي

ياسلام

فعلا انت رومانسيه حتى في سردك لقصة الغدر

رائعه

mazyona يقول...

أشكرك على التواصل الحلو